الرئيسية » أخبار محلية » ورد الآن : خطأ قاتل يرتكبه عبد الملك الحوثي قد يدفع حياته ثمناً ويكون مصيره اكثر رعباً من مصير صالح وتتوقف الحرب في اليمن
ورد الآن : خطأ قاتل يرتكبه عبد الملك الحوثي قد يدفع حياته ثمناً ويكون مصيره اكثر رعباً من مصير صالح وتتوقف الحرب في اليمن

ورد الآن : خطأ قاتل يرتكبه عبد الملك الحوثي قد يدفع حياته ثمناً ويكون مصيره اكثر رعباً من مصير صالح وتتوقف الحرب في اليمن

ورد الآن : خطأ قاتل يرتكبه عبد الملك الحوثي قد يدفع حياته ثمناً ويكون مصيره اكثر رعباً من مصير صالح وتتوقف الحرب في اليمن

 

بعد وصوله المفاجئ إلى صنعاء للقاء المبعوث الأممي مارتن غريفيث، على غير المعتاد، حيث أنه لم يكن يغادر صعدة أبدا، وظل يقابل فيها كل الشخصيات الرسمية. أفادت المصادر أن الحوثي تلقى ضوءاً من إيران بأنه لابد من ظهوره في عاصمة البلاد كي يبرز بقوة ويثبت لكل خصومه أنه الأقوى وفي المكان الأشهر في البلاد والأكثر تحصينا من سواه. وكشفت المصادر أنه تم تهريب عبدالملك الحوثي بسيارة جيب قديمة وحالتها رثة ومهلهلة بحيث لا يتنبه لها أحد، ولم يكن لديه سوى مرافقين اثنين بلباس عادية. مشيرة إلى أنه تم مرافقته بسرية من الحرس الثوري الإيراني مدججة بأحدث الأسلحة والأجهزة الاستخباراتية، والتي رعت خروجه من صعدة إلى صنعاء عن بُعد للتمويه. وكانت تجعل بينها وبين سيارته حوالي اثنين كيلو متر. وأكدت المصادر أنه عقب مقابلته للمبعوث الأممي بصنعاء طلب من الإيرانيين إعادته إلى صعدة، لكنهم انصدموا بتقدم الجيش الوطني وحصارهم لمعقله في مران عبر العملية العسكرية (قطع رأس الأفعى) التي أطلقها الجيش الوطني بدعم من قوات التحالف العربي. وأن الإيرانيين نصحوه بالبقاء في صنعاء، وبالذات في منطقة الجراف ذات الأغلبية الحوثية، والتي تم بناء أنفاق سرية فيها تأوي المئات من القيادات الحوثية الهاربة من قصف طيران التحالف. مشيرةً إلى أن جهاز استخبارته أكد له أن صنعاء حالياً هي أفضل مكان آمن لسلامته

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اخفاء الاعلان
Hide Ads